البنك الأهلي يفتتح أكبر مدرج للطلبة في جامعة عين شمس بعد تطويره

تنزيل

البنك الأهلي يفتتح أكبر مدرج للطلبة في جامعة عين شمس بعد تطويره

الاخبار والمستجدات
العدد 494 كانون الثاني/يناير 2022

البنك الأهلي يفتتح أكبر مدرج للطلبة 

في جامعة عين شمس بعد تطويره

إفتتح هشام عكاشه، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، ود. محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس، مدرج الدكتور المحلاوي، أول عميد لكلية الطب في جامعة عين شمس، في حضور الدكتور عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، والدكتورعبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتور أيمن صالح نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والدكتورهشام تمراز نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور أشرف عمر عميد كلية الطب، ونرمين شهاب رئيس التسويق والتنمية المجتمعية في البنك الأهلي المصري، وعدد من أساتذة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس وفريق عمل المسؤولية المجتمعية في البنك.

من جهة أخرى، وقَّع البنك الأهلي المصري، بروتوكول تعاون مع شركة «فاست كاب للتكنولوجيا» للبدء في تنفيذ مشروع تشغيل سيارات بإستخدام تكنولوجيا المعلومات في مجال النقل التشاركي والذكي، والذي أطلق عليه تجارياً «أصيل».

ويهدف المشروع إلى المشاركة في خطط الدولة التنموية في مجال نقل الركاب، وذلك في حضور رئيس مجلس إدارة البنك هشام عكاشة، ونائب رئيس مجلس الإدارة يحي أبو الفتوح، والعضو المنتدب لشركة «فاست كاب للتكنولوجيا» – «أصيل» عادل عبد السلام مهنا.

وتقوم الفكرة الأساسية للمشروع على قيام البنك الأهلي بتمويل الأفراد بغية شراء سيارات ملاكي، ثم العمل تحت تشغيل وإدارة الشركة المنفذة «أصيل».

وفي سياق غير متصل، أعلن كريم سوس الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية والفروع «أن البنك الأهلي المصري سلّم 150 دراجة هوائية لعملاء البنك الفائزين في المرحلة الثانية من الحملة الترويجية لبطاقات «ميزة» التي أطلقها البنك مؤخراً، وذلك عن إستخدامات العملاء، حيث أظهرت نتائج السحب فوز عملاء من مختلف محافظات مصر، في ما يعكس التنوع في عملاء البنك في مختلف المحافظات المصرية»، مؤكداً «أن تلك الحملة تأتي تشجيعاً وتحفيزاً للعملاء من حاملي بطاقات الدفع الوطنية «ميزة» في مختلف أنواعها التي يصدرها البنك، سواء بطاقات ميزة للمرتبات الحكومية، أو بطاقات ميزة للخصم المباشر المصدرة لأصحاب الحسابات المصرفية. علماً أن بطاقات ميزة مسبقة الدفع تشجع التعامل ببطاقات الدفع الإلكترونية «ميزة» في المشتريات، والتعامل من خلال إستخدام  نقاط البيع المنتشرة وتقليل المعاملات النقدية وتداول النقد بين الأفراد»، مؤكداً «أن إطلاق تلك الحملة يأتي تزامناً مع عملية تحويل بطاقات المرتبات الحكومية للعاملين بالقطاع الحكومية لبطاقات الدفع الوطنية «ميزة».

يستمر في إستراتيجيته لدعم ذوي الهمم

ويستمر البنك الأهلي المصري في إستراتيجيته الهادفة إلى خدمة المجتمع، حيث يُعد دعم ذوي الهمم أحد أهم محاور تلك الإستراتيجية، ويتضح ذلك في حرص البنك على التوسع في مختلف الخدمات التي يتيحها لعملائه من ذوي الهمم، بحيث يمكنهم الإستفادة التامة من كافة الخدمات والمنتجات المصرفية بسهولة، من دون الحاجة إلى المساعدة، ولا سيما أن البنك يسعى إلى خدمة عملائه في مختلف متطلباتهم لتفي بإحتياجاتهم اليومية، إستناداً إلى الدراسات التي تقوم بها فرق العمل في البنك لتلك الإحتياجات.

يُساهم في تطوير قرية صناعة الفخار «الفواخير»

من جهة أخرى، يحرص البنك الأهلي المصري من خلال تنفيذ خططه في دعم المجتمع على الحفاظ على  الحرف التراثية القديمة في مصر، حيث يساهم في تطوير قرية صناعة الفخار «الفواخير» في منطقة الفسطاط،  والتي إفتُتحت بعد الإنتهاء من أعمال التطوير، في حضور وزير التنمية المحلية، اللواء محمود شعراوي، ووزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، ووزيرة التجارة والصناعة الدكتورة نيفين جامع، ومحافظ القاهرة اللواء خالد عبد العال، ونائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية الدكتور جيهان عبد المنعم، ورئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري هشام عكاشة، ورئيس مجموعة الدعم الإداري في البنك حسام الحجار.

قرض مشترك لشركة الغرابلي للأعمال الهندسية المتكاملة من البنك الأهلي المصري كوكيل للتمويل

 وبمشاركة بنك مصر والبنك التجاري الدولي وبنك القاهرة وتحالف مصرفي يضم 7 بنوك أخرى

نجح تحالف من البنك الأهلي المصري كوكيل للتمويل، وكل من بنك مصر، والبنك التجاري الدولي، وبنك الكويت الوطني، وبنك القاهرة، وكريدي أغريكول مصر، والبنك المصري لتنمية الصادرات، وبنك الإسكندرية، وبنك قناة السويس، والمصرف المتحد، وبنك الاستثمار العربي في توفير قرض مشترك متوسط الأجل، بمبلغ قيمته 12.3 مليار جنيه لصالح شركة الغرابلي للأعمال الهندسية المتكاملة، لتمويل جانب من العملية المسندة من جانب القوات البحرية لتنفيذ عملية تطوير ميناء أبو قير الجديد، من خلال التوسعات الشمالية والجنوبية للميناء، وتطوير مدينة أبوقير الجديدة والبالغ إجمالي قيمتها نحو 19.06 مليار جنيه.

حضر التوقيع كل من رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري هشام عكاشه، ونائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري يحيى أبو الفتوح، ونائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر  عاكف المغربي، ورئيس مجلس إدارة بنك القاهرة طارق فايد، والرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي في البنك التجاري الدولي عمرو الجنايني، ومدير عام أول رئيس قطاعات الأعمال لبنك الكويت الوطني عمرو الألفي، والعضو المنتدب لبنك كريدي أغريكول مصر جون بيير، ورئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات مرفت سلطان، ورئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس حسين الرفاعي، ورئيس مجلس إدارة المصرف المتحد أشرف القاضي، والرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية دانتي كامبيوني، ومساعد العضو المنتدب  في بنك الإستثمار العربي هشام عبد العال.

كما حضر من جانب شركة الغرابلي للأعمال الهندسية المتكاملة كل من رئيس مجلس إدارة الشركة المهندس معتصم الغرابلي، بالإضافة إلى أعضاء مجلس الإدارة وفرق العمل من كافة الأطراف.

 وصرّح هشام عكاشه «أن عقد التمويل يدعم خطط الدولة في تطوير الموانئ المصرية، من أجل تنشيط حركة التجارة بشكل عام، لما تمثله من عنصر أساسي ومحرك للصادرات والواردات، وهو ما يُسهم في زيادة الناتج القومي»، مؤكداً «حرص البنك الأهلي المصري على تدعيم المشروعات القومية الكبرى، بغية الإرتقاء بالإقتصاد المصري».

من جانبه، أشار المعتصم الغرابلي إلى «أن الشركة، أصبحت محل ثقة حيال إسناد المشروعات الكبرى من جانب الدولة، نظراً إلى سابقة أعمالها المتميزة في إنهاء المشروعات القومية التي تُسند إليها، وهو ما شجعها على  وضع خطة تتضمّن تحديث أسطول معداتها القائم حالياً، كما قامت بإستقطاب العديد من الكفاءات الهندسية العاملة في سوق العمل من داخل مصر وخارجها، للإنضمام إلى فريق عمل الشركة الحالي، بما يسمح لها بتنفيذ كافة الأعمال التي تُسند اليها بأعلى مستويات الجودة، وفقاً للمعايير التي تُطلب منها، في إطار الخطط الزمنية المخطط لها من جانب جهات الإسناد»، مؤكداً «أن هذا التمويل سيكون بداية للعديد من التعاملات المثمرة والشراكة الإيجابية بين الشركة والبنوك، ولا سيما لما تُمثله تلك المشروعات القومية من أهمية قصوى، ليس فقط بالنسبة إلى الشركات المنفذة، وإنما للإقتصاد الوطني ككل».

يُشار إلى أن حصص البنوك المشاركة في التمويل هي 3.250 مليار جنيه للبنك الأهلي المصري، و3 مليارات جنيه لبنك مصر، و1,022 مليار جنيه للبنك التجاري الدولي، ومليار جنيه لبنك الكويت الوطني، و750 مليون جنيه لكل من بنك القاهرة وبنك كريدي أغريكول، و700 مليون جنيه للبنك المصري لتنمية الصادرات، و500 مليون جنيه لكل من بنك الإسكندرية وبنك قناة السويس والمصرف المتحد، و300 مليون جنيه لبنك الإستثمار العربي.

«إفتح حسابك وانت في مكانك»

أعلن البنك الأهلي المصري، إتاحة خدمة جديدة تُمكّن الراغبين في الإنضمام إلى أُسرة بنك أهل مصر من فتح حسابات جديدة عن طريق الموقع الإلكتروني الخاص بالبنك، حيث تحمل الخدمة إسم «إفتح حسابك وانت في مكانك».

ويقول رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري هشام عكاشة: «إن الخدمة الجديدة تأتي إيماناً من البنك بأهمية تحقيق أعلى مستوى من الخدمات المقدمة لعملائه الجدد، بشكل متطور يواكب إحتياجاتهم، ويُتيح أيسر السبل للحصول على تلك الخدمات، مع توفير أعلى معدلات الأمان، وهي تُعد أولى خطوات البنوك الرقمية من البنك الأهلي المصري، وهو ما يأتي تدعيماً لإستراتيجيته للتحول الرقمي التي بدأها البنك بإفتتاح أول فرع خدمة الكترونية في مصر «مميكن» مطلع العام 2019، وإمتداداً للتوسع في تحقيق الشمول المالي، والذي يُعد أحد أهم ركائز الدولة والبنك المركزي.

وأضاف عكاشه «أن الخدمة تأتي بعد دراسات شاملة قامت بها فرق العمل المتخصصة في البنك لأهم إحتياجات السوق، لضمان إستمرار تحقيق البنك لأفضل معدلات رضى العملاء، بما يُعزّز تجربة العملاء الرقمية في مختلف أوجه العمل المصرفي، وبما يتلاءم مع التطورات العالمية السريع، لا سيما وأن البنك يستهدف الوصول بالخدمات المصرفية المختلفة إلى عدد أكبر من المواطنين في شتى محافظات مصر».