المصرف العراقي للتجارة يعقد الجلسة الحوارية الخاصة بإصدار السندات الوطنية

تنزيل

المصرف العراقي للتجارة يعقد الجلسة الحوارية الخاصة بإصدار السندات الوطنية

الاخبار والمستجدات
العدد 480- تشرين الثاني/نوفمبر 2020

بهدف مواكبة الإصلاحات الحكومية

للنهوض بالإقتصاد تحقيقاً للإستقرار المالي 

المصرف العراقي للتجارة يعقد الجلسة الحوارية الخاصة بإصدار السندات الوطنية

عقد المصرف العراقي للتجارة TBI بالتعاون مع رابطة المصارف الخاصة العراقية، جلسة حوارية خاصة بإصدار السندات الوطنية من قبل وزارة المالية العراقية، هدفت إلى مواكبة الإصلاحات التي تُجريها الحكومة العراقية للنهوض بالواقع الإقتصادي لتحقيق الإستقرار المالي المستدام، وتحقيق إصلاحات إقتصادية كلية وتوفير الخدمات الأساسية، كما سعت الجلسة إلى تطوير الحوكمة والبيئة المالية والقانونية، وتحسين البُنى التحتية الأساسية لتوفير الخدمات الأساسية.

 وتم خلال هذه الجلسة، بحث عدد من المحاور المهمة تضمّنت آلية طرح السندات المالية وإستثمارها بفائدة جيدة لتستقطب المستثمرين من الأفراد والمؤسسات، سواء داخل الأسواق التقليدية أو من خارجها، كما تطرقت الجلسة إلى إمكانية طرح تلك السندات بعملتي الدينار العراقي والدولار لفترات زمنية متباينة لتوفير خيارات أوسع أمام المستثمرين.

 ولمناسبة إنعقاد الجلسة، قال الدكتور سالم جواد الجلبي رئيس المصرف العراقي للتجارة ورئيس مجلس الإدارة: «تأتي هذه الخطوة في ظل مشاركة المصرف العراقي للتجارة في الإصلاحات الإقتصادية التي تجريها الحكومة العراقية، حيث بحثنا خلال الجلسة آلية طرح تلك السندات خارج الأسواق التقليدية، وتوجيه جزء كبير منها لدعم القطاع الخاص والبُنى التحتية في العراق، ولمعالجة العجز المالي وتوفير السيولة النقدية التي تُساهم في تأمين رواتب الموظفين والمتقاعدين».

 ويُعد المصرف العراقي للتجارة المحرك الرئيسي لتطوير الإقتصاد العراقي، ويُسهم بشكل فعّال في كافة مناحي حياة المواطن العراقي، فقد شارك المصرف في مشاريع إعادة الإعمار، بإجمالي قروض تزيد على 3 مليارات دولار، خُصّصت خلال العام الماضي وحده لدعم المؤسسات والأجهزة الحكومية، كما تُعتبر المسؤولية الإجتماعية والدور الوطني للمصرف جزءاً أساسياً من رؤيته وخططه ومن سياساته للإستدامة، وتمسُ كافة مشاريعه في مجالات الصحة والتعليم والزراعة والكهرباء والبنية التحتية حياة الملايين من العراقيين.

كما يعمل المصرف العراقي للتجارة منذ تأسيسه في العام 2003 بالتعاون مع البنك المركزي العراقي على تطوير وتحسين المستوى الصحي والتعليمي والثقافي والإقتصادي والضمان الإجتماعي لأفراد المجتمع العراقي وذلك من خلال توفير الخدمات المتنوعة، وطرح المصرف العديد من المبادرات لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بما يتناسب مع جميع قطاعات الأعمال. وقد إفتتح المصرف أول فرع له خارج العراق العام الماضي في الرياض، المملكة العربية السعودية، ويعتزم ترقية مكتبه التمثيلي في سوق أبوظبي العالمي لتمكينه من القيام بالإستشارات وإدارة الإستثمارات.