«بازل» وضعت تدابير إضافية لمواجهة كورونا – العدد 473

تنزيل

«بازل» وضعت تدابير إضافية لمواجهة كورونا – العدد 473

الاخبار والمستجدات
العدد 473 - نيسان/أبريل 2020

«بازل» وضعت تدابير إضافية لمواجهة كورونا

وضعت لجنة بازل المعنية بالإشراف على المصارف، تدابير إضافية للتخفيف من أثر فيروس كورونا في النظام المصرفي العالمي، وهو ثاني تعديل تأخذه اللجنة التابعة لمصرف التسويات الدولية منذ 30 آذار (مارس) الماضي.

وتدعم التدابير الجديدة تقديم المصارف قروضاً للاقتصاد الحقيقي وتوفر قدرة تشغيلية إضافية للمصارف والمشرفين للاستجابة للأولويات الفورية للاستقرار المالي، وتضمن الاستمرار بإقراض الأعمال التجارية والتخفيف من الآثار السلبية للفيروس في الاقتصاد.

نشرت اللجنة «توضيحات تقنية» لضمان أن تعكس المصارف أثر هذه التدابير في الحد من المخاطر عند حساب احتياجاتها من رأس المال التنظيمي، وتتعلق وثيقة التوجيهات التقنية بالتدابير الاستثنائية التي اتخذتها الحكومات والمصارف للتخفيف من أثر وباء كورونا، وحساب الخسائر الائتمانية المتوقعة.

 وكانت اللجنة أعلنت في وقت سابق أن بدء دخول متطلبات رأس المال الجديدة حيز التنفيذ، المقرر أصلا لعام 2022، سيتم تأجيله لمدة عام واحد بسبب الأزمة الصحية العالمية التي فرضها فيروس كورونا.

وأكدت أن هذا التعديل ينبغي ألا يقود إلى «تمييع» القوة الرأسمالية للنظام المصرفي العالمي، بل سيوفر للمصارف والمشرفين قدرات إضافية للاستجابة الفورية والفعالة لعواقب فيروس (COVID-19) ، وشددت على أنه من المهم أن تتمكن المصارف والمشرفون من استخدام جميع الموارد للإستجابة لعواقب فيروس كورونا. وتوفير الخدمات الحيوية للاقتصاد الحقيقي وضمان بقاء النظام المصرفي سليماً مالياً وتشغيلياً.