بنك مصر الأسرع نمواً في تمويل التجارة في مصر 2020 – العدد 473

تنزيل

بنك مصر الأسرع نمواً في تمويل التجارة في مصر 2020 – العدد 473

الاخبار والمستجدات
العدد 473 - نيسان/أبريل 2020

بنك مصر الأسرع نمواً في تمويل التجارة

وإدارة النقد في مصر 2020

حصل بنك مصر على جائزة «البنك الأسرع نمواً في تمويل التجارة – مصر 2020 »، وجائزة «البنك الأسرع نمواً في إدارة النقد – مصر 2020»، وذلك من مجلة «غلوبال بانكنغ آند فاينانس ريفيو» العالمية، ويتم الحصول على تلك الجوائز وفقاً لعدد من المعايير الفنية التي يتم من خلالها تحليل نتائج البنك في هذا المجال لمعرفة البنك الأسرع نمواً في كل تصنيف على حدة وذلك عن عام 2019.

وأفاد البنك في بيان «أن فوزه بتلك الجوائز يُعد تقديراً وتتويجاً لإنجازاته المحققة وجهوده المبذولة في مجال قطاع المنتجات المصرفية للشركات والمؤسسات المالية، فتُعد هذه هي السنة الثالثة التي يحصل فيها البنك على جوائز من مجلة «غلوبال بانكينغ اند فاينانس ريفيو»؛ فقد حاز على جائزة البنك الأسرع نمواً في مجال تمويل التجارة وإدارة النقد في مصر لعام 2018، كما حصل على جائزة البنك الأسرع نمواً في مجال تمويل التجارة 2019، إلى جانب حصول البنك على التصنيف الأول كرائد للسوق المصرية للمؤسسات الغير مالية – مصر 2019  والتصنيف الأول كأفضل مقدم للخدمة للمؤسسات الغير مالية – مصر 2019 في إستقصاء إدارة الحلول النقدية للشركات من مجلة «يورومني».

يُذكر أن قطاع المنتجات المصرفية للشركات والمؤسسات المالية في بنك مصر تم إستحداثه في أكتوبر/ تشرين الأول 2017، ويستهدف القطاع خدمة العملاء من المؤسسات والشركات، من خلال تقديم أحدث الحلول المصرفية الرقمية المبتكرة لتمكين العملاء من إدارة أنشطتهم المصرفية بسهولة تامة، وبأعلى درجات الأمان.

وحصل بنك مصر كذلك على نحو 23 جائزة ومركزاً متقدماً في جميع قطاعات الأعمال عن عام 2019، ويُعد حصول البنك على تلك الجوائز شهادة إستحقاق لثقة عملائه التي تُعد محور إهتمامه دائماً، حيث إنهم شركاء النجاح في جميع الاعمال، وتأكيداً لدوره الرائد وقدرته المتواصلة على تحقيق مستويات أداء قوية من خلال ما لديه من مقومات لإستمرار النمو، حيث أُسس البنك بهدف المساهمة في رفاهية ورخاء المجتمع وعلى مدار نحو 100 عام التزم البنك برسالته، بإعتباره أداة وطنية يتم الإعتماد عليها في دعم التنمية المجتمعية في جميع المجالات، حيث تأتي مصالح ومطالب المصريين دائماً في مقدمة اهتمامات البنك، فبنك مصر لا يسعى إلى تحقيق الربحية المالية فحسب، بل يعمل أيضاً كمحفز للتنمية الوطنية والإستراتيجية، مما يؤكد إلتزامه بالإستدامة والتطوير المستمر.