ريفينيتف: إجمالي عمليات الإندماج والإستحواذ في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

تنزيل

ريفينيتف: إجمالي عمليات الإندماج والإستحواذ في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

الاخبار والمستجدات
العدد 494 كانون الثاني/يناير 2022

« ريفينيتف»: إجمالي عمليات الإندماج والإستحواذ في الشرق الأوسط

وشمال أفريقيا بلغت 109 مليارات دولار في 2021

أصدرت شركة ريفينيتف، إحدى شركات مجموعة بورصة لندن، تقرير الخدمات المصرفية الإستثمارية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2021. وفقاً للتقرير، بلغت رسوم الخدمات المصرفية الإستثمارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نحو 1.4 مليار دولار خلال العام 2021 بكامله، بزيادة 3 % عن الفترة عينها من العام السابق، وهو ما يُعدّ ثاني أعلى إجمالي على الإطلاق.

 وجمعت أسواق رأس المال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نحو 14.5 مليار دولار من 42 عرضاً في العام 2021، بزيادة قدرها 193 % في العائدات عن العام السابق، وهو ما يُعدُّ أعلى مستوى منذ 13 عاماً في عدد صفقات أسواق رأس المال. وبلغ إجمالي الإصدارات في أسواق الديون في المنطقة نحو 107.5 مليارات دولار، ضمنها 152 إصداراً في العام 2021، وذلك بإنخفاض 12 % مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

 ويقول سايم جليل، مسؤول قسم الأبحاث، في «ريفينيتيف»: «رغم الشكوك المحيطة للجائحة والتوقعات المستقبلية لعام 2021، فقد إنتعشت عمليات الإندماج والإستحواذ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بقوة، حيث بلغت عائداتها نحو 109 مليارات دولار، بزيادة 57 % عن العام السابق. وكان العام 2021 هو العام الأول لعمليات الإندماج والإستحواذ التي تجاوزت فيها عمليات الإندماج والإستحواذ في المنطقة نحو 1000 صفقة، مما يدل على تزايد التفاؤل في المنطقة».

 الرسوم المصرفية الإستثمارية

بلغ إجمالي رسوم الخدمات المصرفية الإستثمارية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 1.4 مليار دولار في العام 2021 بأكمله، بزيادة 3 % عن الفترة عينها من العام السابق، وهو ثاني أعلى إجمالي على الإطلاق. وإنخفضت رسوم الإندماج والإستحواذ المكتملة بنسبة 26 % لتصل إلى 317.2 مليون دولار، وهو ما يُمثل 22 % من إجمالي رسوم الخدمات المصرفية الإستثمارية. وسجلت أسواق رأس المال أقوى عام لها منذ 13 عاماً، حيث حققت 334.4 مليون دولار في الرسوم، بزيادة قدرها 251 % عن العام السابق. وشكلت رسوم إكتتاب حقوق الملكية 23 % من إجمالي مجموع الرسوم، وهي أعلى نسبة منذ العام 2008.

 وبلغت رسوم إكتتاب السندات 271.6 مليون دولار، بإنخفاض 7 %، ومع ذلك لا تزال تمثل خُمس إجمالي رسوم الاكتتاب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وبلغ إجمالي الرسوم المكتسبة من الإقراض المشترك 525 مليون دولار.

وواصل القطاع المالي هيمنته في العام 2021، وإحتل مورغان ستانلي المركز الأول في المنطقة عن العام السابق، حيث كسب 143.7 مليون دولار في الرسوم وهو ما يعادل 9.9 % من حصة السوق. وإحتل «إتش إس بي سي» و«مورغان ستانلي» المركزين الثاني والثالث بحصة سوقية تبلغ 8 % و6.2 % توالياً.

عمليات الإندماج والإستحواذ

بلغ إجمالي عمليات الإندماج والإستحواذ المعلنة مع أي مشاركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 109.1 مليار دولار خلال العام 2021، بزيادة قدرها 57 % عن العام السابق، وهو ما يعد العام الثالث، حيث تجاوز حجم عمليات الإندماج والإستحواذ في المنطقة نحو 100 مليار دولار. وتم تسجيل ما مجموعه 1141 صفقة في العام 2021، بزيادة قدرها 40 % عن العام 2020 وأعلى إجمالي سنوي منذ بدء السجلات في العام 1980. وبلغت عمليات الإندماج والإستحواذ التي تستهدف الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نحو 72.9 مليار دولار، وهو ما يُعدُّ أقوى الأعوام من حيث عدد الصفقات، حيث بلغ 863 صفقة في العام 2021.

 وصلت عمليات الإندماج والإستحواذ الواردة إلى مستويات قياسية، حيث بلغت قيمة هذه العمليات 45.4 مليار دولار، من نشاط الإندماج والإستحواذ في العام 2021، بزيادة 88 % وهو أعلى مستوى منذ العام 1980. وبلغ إجمالي عمليات الإندماج والإستحواذ الصادرة 30.2 مليار دولار في العام 2021، بزيادة قدرها 198 % عن العام 2020 وأعلى مستوى لها في ست سنوات.

وكانت أكبر صفقة إندماج وشراء في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2021 هي شركة «أرامكو» لأنابيب الغاز، في صفقة بقيمة 15.5 مليار دولار حول عقد إيجار وإعادة تأجير لشبكة خطوط أنابيب الغاز الخاصة بها. وكان قطاع الطاقة هو الأكثر نشاطاً حيث بلغ حجم نشاط الصفقات 38.8 مليار دولار، بزيادة قدرها 189 % عن العام السابق.

 وكانت المملكة العربية السعودية الدولة الأكثر إستهدافًاً، حيث بلغ نشاط الإندماج والإستحواذ 27.3 مليار دولار، أي ما يُعادل نصف عمليات الإندماج والإستحواذ المستهدفة المسجلة في المنطقة. وتصدّرت «جي بي مورغان» لائحة متصدّري عمليات الإستحواذ لعام 2021 وذلك بقيمة 43.3 مليار دولار في الأنشطة ذات الصلة أو حصة 40 % من السوق. وجاء «غولدمان ساكس» في المرتبة الثانية بحصّة 37 % من السوق.

أسواق رأس المال

وجمعت أسواق رأس المال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 14.5 مليار دولار من 42 عرضاً في العام 2021، بزيادة قدرها 193 % في العائدات عن العام السابق وهو أعلى مستوى في 13 عاماً في عدد الصفقات. وجمعت الطروحات العامة الأولية 8.2 مليارات دولار في العام 2021، وهو ما يمثل 56 % من إجمالي العائدات، بزيادة قدرها 341 % عن العام 2020. وبلغ إجمالي الإصدارات اللاحقة 5.1 مليارات دولار في العام 2021، بزيادة قدرها 65 % عن العام السابق وهو أعلى مستوى لها منذ 13 عاماً.

أسواق الديون

وبلغ إجمالي إصدارات أسواق الديون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 107.5 مليارات دولار من 152 إصداراً في العام 2021، بإنخفاض 12 % في العائدات مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق. وسجلت ديون الشركات ذات التصنيف الإستثماري ما مجموعه 65.7 مليار دولار، أي ما يُعادل 61 % من إجمالي عائدات إصدارات أسواق الديون وهو أعلى إجمالي سنوي منذ العام 1980.

 وإحتلت الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى في نشاط إصدارات أسواق الديون، حيث بلغت 32.4 مليار دولار من العائدات ذات الصلة، تليها المملكة العربية السعودية بقيمة 25.3 مليار دولار. وكانت الصناعة المالية هي الصناعة الأفضل أداءً في العام 2021 حيث بلغت عائداتها 44.3 مليار دولار. وكانت أكبر صفقة للعام هي بيع السندات من شركة الطاقة المملوكة للدولة قطر للبترول، والتي جمعت 12.4 مليار دولار في يونيو/حزيران 2021. وإحتل «ستاندرد تشارترد» المركز الأول في لائحة متصدّري عمليات الإصدارات  لأسواق الديون لعام 2021 وذلك بقيمة 13.5 مليار دولار في الأنشطة ذات الصلة، وهو ما يعادل 13 % من حصة السوق. وجاء «إتش اس بي سي» في المرتبة الثانية بحصة 11 % من السوق.