مجموعة البنك الأهلي السعودي تُؤسس أول إطار عام للتمويل المستدام في المملكة

تنزيل

مجموعة البنك الأهلي السعودي تُؤسس أول إطار عام للتمويل المستدام في المملكة

الاخبار والمستجدات
العدد 494 كانون الثاني/يناير 2022

مجموعة البنك الأهلي السعودي تُؤسس أول

إطار عام للتمويل المستدام في المملكة

 سعيد بن محمد الغامدي

العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة

في البنك الأهلي السعودي

 

نشرت مجموعة البنك الأهلي السعودي، المجموعة المصرفية الكبرى في المملكة العربية السعودية، في وقتٍ سابقٍ، الإطار العام للتمويل المستدام، مما يُعطي المجموعة السبق بين البنوك السعودية، لتكون أول مجموعة تضع إطاراً عاماً للتمويل المستدام بالقطاع المصرفي السعودي، وبما يعكس إلتزام البنك دعم أجندة النمو الشامل للمملكة، إنسجاماً مع «رؤية المملكة 2030» ومبادرة السعودية الخضراء.

يرتكز الإطار العام للتمويل المستدام في البنك الأهلي السعودي على أربع دعائم رئيسية، تستهدف عدة مجالات، مثل تعزيز التمويل المستدام، والمحافظة على البيئة، وتمكين الأفراد والمجتمعات، بالإضافة إلى تعزيز مبادئ الحوكمة الأخلاقية.

وفي هذا الصدد، يقول العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة في البنك الأهلي السعودي سعيد بن محمد الغامدي: «إن رحلتنا نحو مستقبل أكثر إستدامة، بما يتوافق مع «رؤية المملكة 2030» تُمثِّل مرتكزاً مُهماً للبنك الأهلي السعودي، بل للقطاع المصرفي بأكمله. وقد شرعنا في هذه الرحلة بدافع إلتزامنا الكامل نحو المساهمة في تحقيق رؤية المملكة، ويُمثل الإطار العام للتمويل المستدام خطوة كبرى نحو مشاركة رحلتنا مع أسواق رأس المال».

من جانبه، يوضح الرئيس التنفيذي للمصرفية التجارية الشاملة، طلال بن أحمد الخريجي: «إن هذا تطورٌ مهم وإنجازٌ كبير للبنك الأهلي السعودي والقطاع المصرفي في المملكة؛ ومع النظر إلى الأهداف الطموحة لرؤية المملكة 2030، فإن وضع هذا الإطار يرسم طريقاً واضحاً نحو تحقيق مستقبل أكثر إستدامة للمملكة والمنطقة، بل نأمل في أن يكون للعالم أجمع».

وقد إستعان البنك الأهلي السعودي بآراء وكالة التصنيف العالمية «ستاندرد آند بورز» عن مدى توافق الإطار العام للتمويل المستدام مع المبادئ التوجيهية للرابطة الدولية لسوق رأس المال ورابطة سوق الإقراض. كما إستعان البنك الأهلي السعودي ببنك HSBC، كمستشار لهيكلة الممارسات البيئية والإجتماعية وحوكمة الشركات عند إنشاء الإطار العام للتمويل المستدام.

بعد إتمام المرحلة الأخيرة لنقل حسابات العملاء من «سامبا»

«الأهلي السعودي» يحتفي بإنجاز أضخم وأسرع إندماج بنكي في المنطقة

أعلن البنك الأهلي السعودي، أكبر مؤسسة مالية في المملكة العربية السعودية، الإنتهاء من إجراءات الإندماج بين البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية، التي تُعدّ أضخم وأسرع عملية إندماج في تاريخ المنطقة، والتي من شأنها تأسيس قوة مالية بقدرات تنافسية محلية وإقليمية، وترسيخ مكانة القطاع المصرفي السعودي على المستوى العالمي.

ولفت البنك الأهلي في بيان أنه «قد أتم بنجاح إنجاز كافة مراحل خارطة الطريق لعملية الإندماج، التي أفضت إلى تأسيس أكبر كيان مصرفي في المملكة بأصول تجاوزت 900 مليار ريال، وقاعدة رأسمال قدرها 44 مليار ريال سعودي».

وعلى مدى 15 شهراً، تمكّن البنك بفريقه الاستراتيجي والمالي والقانوني، إلى جانب أجهزة الدعم التقني ومختلف قطاعات الأعمال لدى البنك، من إستكمال كافة الإستحقاقات القانونية والنظامية والإجرائية المتعلقة بعملية الإندماج. وبعد توقيع الإتفاقية الإطارية الملزمة في أكتوبر/تشرين الأول 2020، حصل المصرفان على الموافقات اللازمة، ليتم في ضوئها الإعلان عن هوية الكيان الجديد، وإنطلاقة مسيرة البنك الأهلي السعودي، تمهيداً للبدء برحلة الإندماج ونقل حسابات عملاء مجموعة سامبا المالية.

وأنجز البنك الأهلي السعودي المرحلة الأخيرة من مراحل عملية الإندماج بنجاح، خلال 9 أشهر، منذ بدء العملية التي إنطلقت عقب الإنطلاقة القانونية للكيان الجديد في أول أبريل/نيسان 2021. وتضمّنت عملية الإندماج خمسة محاور أساسية، شملت نقل حسابات عملاء قطاع الأفراد وعملاء قطاع الشركات، إضافة إلى نقل عملاء قطاع الخزينة وعملاء شركة الأهلي المالية و«سامبا كابيتال»، بالإضافة إلى نقل القطاعات الإدارية الأخرى ودمج الفروع من كلا البنكين، حيث قام البنك بفتح حسابات لأكثر من 1.4 مليون حساب جديد للعملاء الأفراد، تشكل 100 % من إجمالي العملاء الأفراد. وبالنسبة إلى عملاء الشركات، قام البنك بفتح حسابات لأكثر من 11,000 عميل يشكلون 100 % من العملاء من فئة الشركات الصغيرة والمتوسطة، في حين إستكمل البنك فتح وتفعيل حسابات 100 % من فئة الشركات الكبرى. وفي المقابل إستكمل «الأهلي» جميع إجراءات نقل قطاع الخزينة والأهلي المالية و«سامبا كابيتال» والقطاعات الإدارية الأخرى والفروع بنسبة 100 %.

وهنّأ رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي السعودي عمّار بن عبد الواحد الخضيري، مساهمي البنك وإدارته التنفيذية بقيادة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة سعيد بن محمد الغامدي، وكوادره العاملة، وعملائه على نجاح عملية الإندماج وإستكمال مراحلها على هذا النحو المميز وفي وقت قياسي، مما أسهم في تقديم تجربة مصرفية تاريخية تستحق أن تُوثق كنموذج يُحتذى في الإنجاز والأداء المتمكّن.

وقال الخضيري: «إن الوصول إلى خط النهاية لأجندة عملية الإندماج، يُمهد نحو مرحلة جديدة من العمل ومستقبل واعد للصناعة المصرفية السعودية، فالكيان الجديد، مدعوم بحصة سوقية تصل إلى 31 % وثروته الحقيقية المكونة من 12 ألف موظف في المملكة، وأكثر من 4 آلاف موظف في شركاته التابعة، سيدعم الإزدهار الإجتماعي والتحول الإقتصادي في المملكة، ويُسهم بتمكين المواطن والشركات الوطنية وتعزيز فرصها للنمو، بالتوازي مع مستهدفات «رؤية المملكة 2030».

من جهته أبدى سعيد بن محمد الغامدي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة في البنك الأهلي السعودي، إعتزازه بهذه اللحظة التاريخية «التي تُسجل نقطة تحول في القطاع المصرفي السعودي بأكمله»، وقال: «إن عملية الإندماج بمراحلها ومحطاتها المتعددة ومتطلباتها المعقّدة، ما كان لها أن تتم بهذا المستوى من التميّز والدقة والسرعة والمرونة لولا الحالة التشاركية الفريدة التي جمعت كافة الأطراف من مساهمين، وفرق تنفيذية وإدارية وتقنية ولوجستية، فضلاً عن التفاعل الإيجابي من قبل عملاء البنك وتجاوبهم مع توجيهات البنك وإرشاداته».

كأفضل تجربة عميل في 2021

وأفضل جهة تمويلية لمنتج الوحدات تحت الإنشاء للمرة الثالثة توالياً

«الأهلي السعودي» يفوز بجائزتين خلال «ملتقى سكني 2022»

كأفضل تجربة عميل لعام 2021 وأفضل جهة تمويلية لمنتج الوحدات تحت الإنشاء للمرة الثالثة توالياً، وتقديراً لدوره الريادي ضمن قطاع التمويل العقاري، ودعمه لتنمية قطاع الإسكان، كرّم كل من الأمير سعود بن طلال بن بدر وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان لتجربة العميل وخدمة العملاء، والمشرف العام على الإدارة العامة للشراكات المؤسسية والتعاون الدولي، ومنصور بن ماضي الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية العقارية، البنك الأهلي السعودي لفوزه بجائزتين خلال ملتقى سكني، كأفضل تجربة عميل لعام 2021، بالإضافة إلى تكريمه بجائزة أفضل جهة تمويلية لمنتج الوحدات تحت الإنشاء للمرة الثالثة توالياً.

من جانبه، ثمّن الرئيس التنفيذي لمصرفية الأفراد في البنك الأهلي السعودي ماجد بن حمدان الغامدي، تكريم البنك «كأفضل جهة تمويلية لمنتج الوحدات تحت الإنشاء للمرة الثالثة توالياً، إلى جانب منحه جائزة أفضل تجربة عميل لعام 2021»، مؤكداً «إستمرار دعم البنك للقطاع السكني في المملكة».

وأشار الغامدي إلى «أن البنك الأهلي السعودي، كونه أكبر مؤسسة مالية في المملكة، فإنه يلعب دوراً ريادياً في دعم جهود التنمية الوطنية من خلال مساهماته في المبادرات والبرامج والخطط التنموية التي ستُسهم في تحقيق النمو المستدام وإزدهار إقتصاد المملكة، ولا سيما أن قطاع الإسكان أحد أهم القطاعات التي توليها «رؤية المملكة 2030» إهتماماً خاصاً، بهدف تمكين كافة شرائح المجتمع من الحصول على المسكن الملائم، ورفع نسبة التملك بين السعوديين».

وإستندت معايير حصول البنك على جائزة أفضل تجربة عميل لعام 2021 ضمن فئة تجربة العميل وخدمة المستفيدين التي تمت عبر الإستبيانات والمتسوق الخفي، على خمسة معايير وهي: قنوات الإستماع للعميل، وعدد شكاوى المستفيدين، والتفاعل مع العملاء، والمواءمة مع أهداف الوزارة وبيانات العقود وعدد المستفيدين. كما تمثّلت معايير حصول البنك على جائزة أفضل جهة تمويلية لمنتج وحدة تحت الإنشاء في إجمالي عدد عقود التمويل الموقعة خلال العام 2021 بواقع 7296 عقداً.

جاء ذلك خلال فعاليات «ملتقى سكني 2022» الذي عُقد مؤخراً في الرياض، إثر الشراكة الفاعلة بين البنك ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان وصندوق التنمية العقارية، والتي عكست قدرة البنك على تقديم حلول وخيارات تمويلية متعددة لمواكبة تطورات سوق التمويل العقاري وتيسير تملك المواطنين للسكن.

يُشار إلى أن محفظة التمويل العقاري في البنك الأهلي السعودي، شهدت نمواً كبيراً خلال العام 2021، من خلال تقديم برامج تمويلية متنوعة تتناسب وإحتياجات الأُسر السعودية في مختلف مناطق المملكة.

«الأهلي السعودي» أول بنك سعودي

ضمن البيئة التجريبية للمصرفية المفتوحة

من جهة أخرى، وفي سياق جهود البنك الأهلي السعودي المستمرة في تحقيق الأهداف الإستراتيجية لبرنامج تطوير القطاع المالي المنبثقة من «رؤية المملكة 2030»، أعلن «الأهلي السعودي» أنه أول بنك في المملكة يمتلك بنية تحتية جاهزة لتقديم خدماته تحت مظلة البيئة التجريبية للمصرفية المفتوحة، مما يؤكد قدرته على تبني التقنيات المالية الجديدة والتوسع في نطاق الخدمات التي يقدمها للعملاء، إنسجاما مع أهداف البنك المركزي السعودي في دعم منظومة المصرفية المفتوحة.

وففي سبيل توفير حلول المصرفية المفتوحة في المملكة ضمن البيئة التجريبية، وعلى نطاق محدود في المرحلة الأولية، عمل البنك الأهلي السعودي مع شركة «رابط المالية»، وهي إحدى شركات التقنية المالية المشاركة في البيئة التجريبية لحلول الخدمات المالية ومن أول شركات التكنولوجيا Fintech التي حصلت على التصاريح المطلوبة من البنك المركزي.

وأوضح نائب أول الرئيس التنفيذي ورئيس المصرفية الرقمية في البنك الأهلي السعودي عمر ياسين «إن التطور السريع الذي يشهده القطاع المالي في المملكة العربية السعودية، مدفوعاً برؤية البنك المركزي السعودي ودوره الإستراتيجي في برنامج تطوير القطاع المالي في إطار «رؤية المملكة 2030» لتحقيق التحول الرقمي في الخدمات المالية»، موضحاً أنه «من ضمن ذلك التطور وضع الأساس لإحتضان التقنيات المالية في إطلاق البيئة اللازمة للتطوير، والإختبار والتخرج في نهاية المطاف، ليكونوا جزءاً من منظومة القطاع المالي كالعديد من شركات التقنية المالية التي تكتسب نطاقًا واسعاً في خدماتها».

وأضاف رئيس المصرفية الرقمية في «الأهلي السعودي» أن «القطاع المالي سيشهد وتيرة أسرع من التطور بعد إطلاق منظومة المصرفية المفتوحة، وما سيتم إتاحته من مجموعة متنوعة من الخدمات والتقنيات المتطورة للعملاء، ورفع مستوى التنافسية، وخلق بيئة لدعم الإبتكار والتميّز والتعاون بين البنوك وشركات التقنية المالية بهدف تحقيق أهداف برنامج تطوير القطاع المالي».

يُشار إلى أن هذه المبادرة في المصرفية المفتوحة تؤكد إلتزام البنك الأهلي السعودي، تقديم منتجات وخدمات عالمية المستوى تحت مظلة مستهدفات برنامج تطوير القطاع المالي، ويأتي ذلك ضمن إلتزامه بريادة التغيير المبتكر والتحول الرقمي في المملكة.

الأهلي السعودي» يُطلق المرحلة الثانية

من مُبادرته المجتمعية للإسكان التنموي بـ 300 وحدة سكنية

كرّمت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، البنك الأهلي السعودي لجهوده في خدمة قطاع الإسكان ضمن الجهات المانحة، وذلك بعد أن أعلن البنك إكتمال تسليم مبادرته المجتمعية للإسكان التي أثمرت عن تقديم 500 وحدة سكنية لصالح المستفيدين من برنامج الإسكان التنموي خلال الفترة من 2017 – 2021، منها 361 وحدة سكنية مؤثثة بالكامل و139 وحدة سكنية مدعومة ببطاقات شرائية، جرى توزيعها على المستفيدين لتمكينهم من شراء المستلزمات الأساسية لتجهيز الوحدات، في مبادرة تُعد الأضخم من نوعها على مستوى القطاع الخاص.

جاء ذلك خلال ملتقى القطاع غير الربحي والمشاركة المجتمعية الذي نظّمته وكالة الإسكان التنموي والمشاركة المجتمعية مؤخراً، تحت رعاية وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، في حضور رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي السعودي عمار بن عبدالواحد الخضيري، الذي تسلمّ درع التكريم إثر إعلان البنك إكتمال تسليم المرحلة الأولى من مبادرته المجتمعية للإسكان.

وشارك وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ورئيس مجلس إدارة البنك الأهلي السعودي؛ إبرام إتفاقية تفاهم بين البنك الأهلي السعودي ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، تتضمن إطلاق المرحلة الثانية من مبادرة البنك الأهلي السعودي المجتمعية للإسكان، والتي يتكفل البنك بموجبها بتقديم 300 وحدة سكنية إضافية موزعة على 3 سنوات لصالح مستفيدي برنامج الإسكان التنموي، إلى جانب تقديم قسائم شرائية لشراء المستلزمات الأساسية لتجهيز الوحدات، في خطوة يتطلع البنك من خلالها إلى توسيع قاعدة المستفيدين من مبادرته، وتعزيز أبعادها بالنظر إلى مساهمتها الفاعلة في دعم جهود تمكين المواطنين من تملك السكن الكريم.