نشاط واسع للبنك الأهلي المصري – العدد 473

تنزيل

نشاط واسع للبنك الأهلي المصري – العدد 473

الاخبار والمستجدات
العدد 473 - نيسان/أبريل 2020

 

نشاط واسع للبنك الأهلي المصري

في خدمة العملاء بكافة مجالات العمل المصرفي

عكست الأرقام الخاصة بالعمليات المصرفية ومعاملات العملاء التي حققها البنك الأهلي المصري منذ بدء أزمة إنتشار فيروس كورونا، نشاطاً واسع المدى حققه البنك بفضل الجهود المتزايدة لكافة العاملين فيه.

على صعيد التعاملات التي قام بها العملاء من خلال ماكينات الصارف الآلي، وصل إجمالي تلك العمليات إلى 14 مليون عملية بمبالغ تجاوزت 26 مليار جنيه بمعدل 468 ألف عملية في اليوم تم صرفها منذ بداية الأزمة، حيث شهدت تلك الفترة إهتماماً متزايداً من البنك الأهلي بتغذية الماكينات بشكل مستمر ضماناً لتلبيتها إحتياجات العملاء على مدار اليوم، إضافة إلى حرص البنك على إجراءات عمليات التعقيم الدورية لها لضمان أعلى معدلات السلامة والأمان للعملاء.

وفي إنعكاس واضح لثقة العملاء في البنك الأهلي المصري، تزايد عدد عملاء البنك الجدد خلال تلك الفترة بمعدل 43 ألف عميل بمتوسط 1500عميل جديد يومياً. كما وصل عدد بطاقات الخصم التي تم اصدارها خلال تلك الفترة إلى 68 ألف بطاقة، فيما وصل إجمالي عدد البطاقات المدفوعة مقدماً إلى 49 ألف بطاقة خلال تلك الفترة أيضاً.

كما تؤكد الأعداد المتزايدة للعملاء المتعاملين من خلال الخدمات الرقمية التي يتيحها البنك على فاعلية تلك الوسائل والقنوات البديلة، حيث زاد عدد عملاء الإنترنت البنكي بحوالي 96 ألف عميل جديد بمعدل 3200 عميل جديد يومياً، بينما زاد عدد العمليات التي تمت من خلال Al Ahly net  بمعدل 373 ألف عملية أي بمعدل يومي يتجاوز 12500عملية، بينما سجل عدد العمليات باستخدام تطبيق الموبايل البنكيNBE mobile  خلال تلك الفترة 146 ألف عملية جديدة.

كما إنضم للمحفظة الإلكترونية «الفون كاش» حوالي 6000 عميل جديد أي بمعدل 200 عميل في اليوم خلال تلك الفترة، بينما وصل إجمالي مبالغ العمليات التي تمت بإستخدام المحفظة الإلكترونية إلى ما يقرب عن 200 مليون جنيه بإجمالي 916  ألف عملية بمعدل ما يزيد عن 6000 عملية يومياً، بما يؤكد فاعلية إستراتيجية البنك في مزيد من التفعيل لخدماته الرقمية التي تُناسب مختلف فئات العملاء، وتحقق خطط الدولة في التحول نحو مجتمع أقل إعتماداً على النقد، وهو ما يؤكد أيضاً إستجابة العملاء لتلك الوسائل المستحدثة، ولا سيما في فترات الأزمات كتلك التي تمر في البلاد والعالم بأكمله، والتي يزداد فيها الإحتياج إلى إجراء العمليات المصرفية دون زيارات فعلية لمقار الفروع.

عكاشة: التوسع نتيجة جهود فرق العمل

في تعليق له على تزايد حجم الأعمال التي حققها البنك في خدمة عملائه أكد هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك: «أن هذا التوسع في أعمال البنك يُعد نتيجة للجهود المخلصة والعمل الدؤوب لفرق العمل المختلفة من العاملين بالبنك في كافة القطاعات والمجالات المصرفية، سواء التي تتعلق بالتعامل المباشر مع العملاء أو من خلال مركز الاتصالات، كذلك العاملين في المكاتب الخلفية، والفرق المختصة بتطوير أنظمة المعلومات لما يمثله كل فريق من دور حيوي وفعال في تلبية إحتياجات العملاء وخدمتهم، كذلك تسيير المعاملات بأعلى درجات الجودة والدقة، وهي الجهود التي تزايدت بشكل واضح خلال الأزمة الأخيرة لتفشي فيروس كورونا، والتي إستشعر خلالها العاملون بالبنك أهمية دورهم في خدمة العملاء بأفضل جودة ممكنة وباتباع دقيق لمعايير السلامة والصحة العامة لهم».

«الأهلي للصرافة» يُخطط

لإفتتاح 18 فرعاً في العام 2020

من جهة أخرى، تُخطط شركة الأهلي للصرافة لإفتتاح 18 فرعاً جديداً خلال عام 2020، وقال عبد المجيد محيي الدين رئيس مجلس الإدارة «إن الشركة إستطاعت خلال العام 2019 أن تفتتح 25 فرعاً جديداً ليصبح بذلك إجمالي عدد فروعها 32 فرعاً».

وأضاف محيي الدين «إن الشركة تضع خطة طموحة لإفتتاح عدد من الفروع الجديدة خلال الفترة المقبلة، حيث تستهدف الوصول إلى 50 فرعاً في نهاية العام 2020 سعياً لتغطية كافة أنحاء الجمهورية من أجل خدمة أوسع لعملاء الشركة».

وأكد محيي الدين «أن شركة الأهلي للصرافة، وهي إحدى الشركات المملوكة للبنك الأهلي المصري، نجحت خلال العام 2019 في جذب حصيلة من العملات الأجنبية بما يعادل 12.5 مليار جنيه تم بيع جزء منها لتلبية إحتياجات العملاء مباشرة، والباقي تم التنازل عنه لصالح البنك الأهلي المصري».

وفي السياق عينه، تحدث هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري فقال: «إن شركة الأهلي للصرافة التي تُعد أحد أذرع الخدمات المالية التي يقدمها ويتوسع فيها البنك الأهلي المصري تم تأسيسها في العام 2017 توازياً مع قرارات تحرير سعر الصرف من أجل المساهمة في إستقرار أسعار صرف العملات بالسوق المصرية وذلك برأسمال مرخص بـ 200  مليون جنيه تم إصداره بالكامل، وتمت الموافقة على زيادة رأس المال المرخص ليصل إلى 400 مليون جنيه».

أضاف عكاشة: «لقد استطاعت الشركة من خلال إدارتها المحترفة، وجهود العاملين فيها، الذين وصل عددهم إلى 270 موظفاً في نهاية العام 2019، حيث يتمتعون بأعلى درجات الكفاءة والمهنية والتدريبات، توفير خدمات إستبدال العملات من خلال تطبيق أفضل منظومة لدور شركات الصرافة في مصر، مما ساهم في إحتلالها مركز الريادة بين شركات الصرافة المصرية وإكتسابها لثقة المواطنين، إضافة إلى تيسير الوصول إلى العملاء في مختلف المحافظات خلال فترة وجيزة منذ إنشائها وهو ما يؤكد تبنيها لخطة إنتشار مدروسة وفعالة».