Loading EVENTS
  • This event has passed.

السودان: منهجية إحتساب الخسائر الإئتمانية وتقدير المؤونات وفقاً للمعيار الدولي لتقارير الإبلاغ المالي IFRS 9

السودان: منهجية إحتساب الخسائر الإئتمانية وتقدير المؤونات وفقاً للمعيار الدولي لتقارير الإبلاغ المالي IFRS 9 27 – 29 آذار / مارس 2018 قـاعة إتحـاد المصـارف السوداني الخـرطوم / جمهورية السـودان

الخلفية:
يعتبر التحول نحو الأطر المحاسبية لمنهجية إحتساب الخسائر الإئتمانية المتوقعة خطوة هامة باتجاه التغلب على نقاط الضعف التي برزت خلال الأزمة المالية العالمية، حيث ظهر ضعف واضح ومتأخر في الإعتراف بالخسائر الإئتمانية المتوقعة وفي حجم المخصصات المكونة لمواجهة هذه الخسائر. وقد جاء اصدار المعيار الدولي للتقارير المالية رقم 9 استجابة لما افرزته الازمة المالية العالمية و بناء على توصية مجموعة العشرين (G 20) بهدف تجنب تكرار الازمات المالية و الوصول الى قياس مسبق و دقيق للمخاطر. وقد حمل المعيار الجديد تغييرات هامة ستؤثر بشكل مباشر على بيئة العمل المصرفي و تحديدا على منح و ادارة الائتمان و الصكوك و غيرها من ادوات الدين و من اهم التغييرات التي تضمنها المعيار الجديد موضوع قياس واحتساب الخسارة الائتمانية المتوقعة.

ويتضح حالياً مدى التداخل القائم فيما بين رأس المال النظامي والمؤونات. ويبدو حالياً أن هناك نوع معين من المؤونات التي تتوفر فيها القدرة على إستيعاب الخسائر والتي تعرف بالمؤونات أو المخصصات العامة. أما الأنواع الأخرى من المؤونات فلا ينبغي أن تعتبر جزءاً من رأس المال النظامي، وهي تعرف بأنها مؤونات محددة خاصة.

سوف يتم في هذه الورشة إستعراض ومناقشة الاطار المقدم في المعيار الجديد ومن قبل لجنة بازل للرقابة المصرفية حول المعالجة الرقابية للمخصصات وانعكاس ذلك على الاعمال المصرفية و تحديدا نتائج الاعمال و كفاية راس المال و التخطيط الرأسمالي. كما ستتم مناقشة مسألة التطبيقات العملية للمعيار الدولي لتقارير الإبلاغ المالي IFRS 9، ومناقشة مسألة الإعتبارت المتعلقة بالسياسة المقترحة والمرتبطة بالمعالجة النظامية للمؤونات المحاسبية، وأثر التطبيق العملي لمنهجية إحتساب الخسائر الإئتمانية المتوقعة على رأس المال النظامي.

كما تسلط هذه الورشة الضوء على ما تتوقعه السلطات الرقابية من التطبيق العملي للنموذج الجديد للإعتراف بالخسائر المتوقعة بدلاً من الخسائر المحققة فعلاً عند تحديد المخصصات على التدني في قيمة الأصول المالية، والممارسات الفضلى في قياس وإدارة مخاطر الإئتمان بالتزامن مع هذا التحول، والتطبيق الجاري حالياً على المعالجة الرقابية للمؤونات المحاسبية .

الأهداف:
في ختام هذه الورشة سوف يصبح المشارك قادراًعلى :
التعرف إلى دوافع وموجبات اصدار المعيار 9 والاطار العام للمعيار الجديد، وكذلك المرحلة الاولى (الاعتراف والقياس، المخصصات والتدني) ونطاق التطبيق وكذلك معايير واسس القياس والاحتساب وفهم الممارسات الحالية في تكوين المؤونات.

مناقشة تأثيرات دمج المؤونات في رأس المال النظامي .
إستيعاب الملامح الرئيسية للمنهجيات الجديدة لقياس التدني في قيمة الأصول المالية وفقاً للمعيار IFRS 9.
تحديد العناصر الرئيسية والاساسية لمنهجية إحتساب الخسائر الإئتمانية المتوقعة.
تمييز المبادىْ الرئيسية للممارسات الفضلى لإطار إحتساب الخسائر الإئتمانية المتوقعة (ECL).
وصف التطورات الحالية في عملية إحتساب الخسائر الإئتمانية المتوقعة.

المشاركون المستهدفون:
مدراء المخاطر ومعاونوهم الرئيسيون .
رؤساء إدارة الائتمان ومعاونوهم الرئيسيون.
المراقبون الماليون.
رؤساء إدارة التدقيق الداخلي ومعاونوهم الرئيسيون.
أهم الموضوعات والبرنامج الزمني:

اليوم الاول:
الجلسةالأولى: الدروس المستفادة من الازمة المالية و العلاقة مع المعيار الجديد .
الجلسةالثانية: تحديات التطبيق و الحلول المقترحة
الجلسةالثالثة:المرحلة الاولى و فئات الادوات المالية
تطبيقات متنوعة

اليوم الثاني:
الجلسةالأولى: قياس الادوات المالية و القياس اللاحق
الجلسةالثانية: نموذج الاعمال و التسجيل المحاسبي .
الجلسةالثالثة: التدني و نطاق التطبيق.

اليوم الثالث:
الجلسةالأولى: الاطار العام لقياس التدني
الجلسةالثانية: قياس (PD,LGD.EAD )
الجلسةالثالثة: العلاقة مع المتطلبات الرقابية (بازل III و تخطيط راس المال و كفاية راس المال)

متطلبات حضور الورشة:
ينبغي أن يتوفر لدى المشاركين المعرفة الأساسية بمتطلبات بازل II وبازل III.
المعرفة باللغة الإنكليزية ضرورة قصوى.

المحاضر:
الأستاذ عدنان ناجي:
مساعد مدير الرقابة على البنوك – البنك المركزي الأردني
مشرف مشروع تطبيق المعيار الدولي IFRS 9 على البنوك في الأردن
يحمل درجة الماجستير في العلوم المالية من جامعة الأردن
إلتحق بالبنك المركزي الأردني في العام 1994 وتدرج في العديد من الوظائف وعمل في تقييم سياسات المصارف وشارك في رسم خطط التفتيش على البنوك والتحليل المالي والرقابة الميدانية والرقابة المكتبية وغيرها من المهام
عضو لجنة تطبيق مقررات بازل في البنك المركزي

March 27 2018

Venue

قـاعة إتحـاد المصـارف السوداني

khartoum, Sudan

+ Google Map

السودان: منهجية إحتساب الخسائر الإئتمانية وتقدير المؤونات وفقاً للمعيار الدولي لتقارير الإبلاغ المالي IFRS 9

السودان: منهجية إحتساب الخسائر الإئتمانية وتقدير المؤونات وفقاً للمعيار الدولي لتقارير الإبلاغ المالي IFRS 9 27 – 29 آذار / مارس 2018 قـاعة إتحـاد المصـارف السوداني الخـرطوم / جمهورية السـودان

الخلفية:
يعتبر التحول نحو الأطر المحاسبية لمنهجية إحتساب الخسائر الإئتمانية المتوقعة خطوة هامة باتجاه التغلب على نقاط الضعف التي برزت خلال الأزمة المالية العالمية، حيث ظهر ضعف واضح ومتأخر في الإعتراف بالخسائر الإئتمانية المتوقعة وفي حجم المخصصات المكونة لمواجهة هذه الخسائر. وقد جاء اصدار المعيار الدولي للتقارير المالية رقم 9 استجابة لما افرزته الازمة المالية العالمية و بناء على توصية مجموعة العشرين (G 20) بهدف تجنب تكرار الازمات المالية و الوصول الى قياس مسبق و دقيق للمخاطر. وقد حمل المعيار الجديد تغييرات هامة ستؤثر بشكل مباشر على بيئة العمل المصرفي و تحديدا على منح و ادارة الائتمان و الصكوك و غيرها من ادوات الدين و من اهم التغييرات التي تضمنها المعيار الجديد موضوع قياس واحتساب الخسارة الائتمانية المتوقعة.

ويتضح حالياً مدى التداخل القائم فيما بين رأس المال النظامي والمؤونات. ويبدو حالياً أن هناك نوع معين من المؤونات التي تتوفر فيها القدرة على إستيعاب الخسائر والتي تعرف بالمؤونات أو المخصصات العامة. أما الأنواع الأخرى من المؤونات فلا ينبغي أن تعتبر جزءاً من رأس المال النظامي، وهي تعرف بأنها مؤونات محددة خاصة.

سوف يتم في هذه الورشة إستعراض ومناقشة الاطار المقدم في المعيار الجديد ومن قبل لجنة بازل للرقابة المصرفية حول المعالجة الرقابية للمخصصات وانعكاس ذلك على الاعمال المصرفية و تحديدا نتائج الاعمال و كفاية راس المال و التخطيط الرأسمالي. كما ستتم مناقشة مسألة التطبيقات العملية للمعيار الدولي لتقارير الإبلاغ المالي IFRS 9، ومناقشة مسألة الإعتبارت المتعلقة بالسياسة المقترحة والمرتبطة بالمعالجة النظامية للمؤونات المحاسبية، وأثر التطبيق العملي لمنهجية إحتساب الخسائر الإئتمانية المتوقعة على رأس المال النظامي.

كما تسلط هذه الورشة الضوء على ما تتوقعه السلطات الرقابية من التطبيق العملي للنموذج الجديد للإعتراف بالخسائر المتوقعة بدلاً من الخسائر المحققة فعلاً عند تحديد المخصصات على التدني في قيمة الأصول المالية، والممارسات الفضلى في قياس وإدارة مخاطر الإئتمان بالتزامن مع هذا التحول، والتطبيق الجاري حالياً على المعالجة الرقابية للمؤونات المحاسبية .

الأهداف:
في ختام هذه الورشة سوف يصبح المشارك قادراًعلى :
التعرف إلى دوافع وموجبات اصدار المعيار 9 والاطار العام للمعيار الجديد، وكذلك المرحلة الاولى (الاعتراف والقياس، المخصصات والتدني) ونطاق التطبيق وكذلك معايير واسس القياس والاحتساب وفهم الممارسات الحالية في تكوين المؤونات.

مناقشة تأثيرات دمج المؤونات في رأس المال النظامي .
إستيعاب الملامح الرئيسية للمنهجيات الجديدة لقياس التدني في قيمة الأصول المالية وفقاً للمعيار IFRS 9.
تحديد العناصر الرئيسية والاساسية لمنهجية إحتساب الخسائر الإئتمانية المتوقعة.
تمييز المبادىْ الرئيسية للممارسات الفضلى لإطار إحتساب الخسائر الإئتمانية المتوقعة (ECL).
وصف التطورات الحالية في عملية إحتساب الخسائر الإئتمانية المتوقعة.

المشاركون المستهدفون:
مدراء المخاطر ومعاونوهم الرئيسيون .
رؤساء إدارة الائتمان ومعاونوهم الرئيسيون.
المراقبون الماليون.
رؤساء إدارة التدقيق الداخلي ومعاونوهم الرئيسيون.
أهم الموضوعات والبرنامج الزمني:

اليوم الاول:
الجلسةالأولى: الدروس المستفادة من الازمة المالية و العلاقة مع المعيار الجديد .
الجلسةالثانية: تحديات التطبيق و الحلول المقترحة
الجلسةالثالثة:المرحلة الاولى و فئات الادوات المالية
تطبيقات متنوعة

اليوم الثاني:
الجلسةالأولى: قياس الادوات المالية و القياس اللاحق
الجلسةالثانية: نموذج الاعمال و التسجيل المحاسبي .
الجلسةالثالثة: التدني و نطاق التطبيق.

اليوم الثالث:
الجلسةالأولى: الاطار العام لقياس التدني
الجلسةالثانية: قياس (PD,LGD.EAD )
الجلسةالثالثة: العلاقة مع المتطلبات الرقابية (بازل III و تخطيط راس المال و كفاية راس المال)

متطلبات حضور الورشة:
ينبغي أن يتوفر لدى المشاركين المعرفة الأساسية بمتطلبات بازل II وبازل III.
المعرفة باللغة الإنكليزية ضرورة قصوى.

المحاضر:
الأستاذ عدنان ناجي:
مساعد مدير الرقابة على البنوك – البنك المركزي الأردني
مشرف مشروع تطبيق المعيار الدولي IFRS 9 على البنوك في الأردن
يحمل درجة الماجستير في العلوم المالية من جامعة الأردن
إلتحق بالبنك المركزي الأردني في العام 1994 وتدرج في العديد من الوظائف وعمل في تقييم سياسات المصارف وشارك في رسم خطط التفتيش على البنوك والتحليل المالي والرقابة الميدانية والرقابة المكتبية وغيرها من المهام
عضو لجنة تطبيق مقررات بازل في البنك المركزي

Download