ركود إقتصادي غير مسبوق يُهدد العولمة ويستثني التكنولوجيا   كانت مخاوف الإقتصاديين الدوليين بأحوال عالمنا المتداعي في محلها، عندما نبهّوا مطلع العام الجاري، من تعرّض الإقتصاد العالمي إلى حال من الكساد في العام 2020، مما دفع عدداً من الحكومات إلى ترشيق مصاريفها بما يتماشى والإحتمالات المُرّة. إلا أن أحداً لم يكن يُخيّل إليه أن يُصبح […]

بنك مصر.. مائة عام من الريادة المصرفية… والمسيرة مستمرة

بنك مصر.. مائة عام من الريادة المصرفية… والمسيرة مستمرة عربون تقدير ووفاء بنك مصر، مائة عام من العراقة والريادة في العمل المصرفي، تاريخ مصرفي حافل أسّسه الإقتصادي طلعت حرب باشا عام 1920. من أقدم المصارف العربية، من أروقته تطورت المهنة المصرفية، ومن خلال قياداته الحكيمة الرشيدة المتعاقبة على إدارته، تبلور نموذج مصرفي فريد، نهلت منه معظم […]

473 لإنشاء صندوق خاص بالمصارف لمواجهة الفيروس -العدد

لإنشاء صندوق خاص بالمصارف لمواجهة الفيروس  من باب المسؤولية الإجتماعية في خضم مواجهة الأزمات الإقتصادية، المالية والمصرفية التي فجّرتها تداعيات وباء    «كوفيد-19»، لا نزال في إتحاد المصارف العربية نحثُ إدارات المصارف العربية على إنشاء صندوق مشترك يتم تمويله من الدول العربية أو صندوق خاص في كل دولة عربية يتم تمويله من الحكومة والقطاع الخاص والمصارف، […]

كلمة الأمين العام لإتحاد المصارف العربية

عربون تقدير و وفاء بنك قطر الوطني QNB الذي تأسّس عام 1964، يُعتبر اليوم من البنوك الرائدة في العمل المصرفي، ونموذجاً يُحتذى في الأداء المهني والإدارة الحكيمة، والإستراتيجية التي تأسست على مبدأ صنع مستقبل وطن زاهر ينافس أكثر الأوطان إزدهاراً. عندما نستعرض أوائل البنوك العربية، نجد الـQNB دائماً في الطليعة، إمتد وتوسّع في أكثر من […]

وباء «كوفيد ـ 19» يُنهك الإقتصاد العالمي – العدد 472

وباء «كوفيد ـ 19» يُنهك الإقتصاد العالمي وإنتشاره يُعد أكبر تحدٍّ يواجه المنظمات والمؤسسات العالمية تزداد التحذيرات الدولية المتوالية من آثار إقتصادية هائلة لتفشي «كوفيد- 19» عالمياً. ويُحذّرعلماء الإقتصاد الكبار من ركود عالمي «شبه حتمي»، ومن أن الإستجابات الوطنية لجائحة فيروس «كورونا» المستجد، لن تعالج النطاق العالمي للأزمة وتعقيداتها، مما يستدعي تحركاً منسقاً وحاسماً ومبتكراً […]

حلم فلسطين لا يزال ينتظر طرح عملة موحدة للدولة والمصارف الفلسطينية تواجه تحديات الحصار بالثبات والإستمرارية حلم دولة فلسطين ثابت، بضرورة تحوّل سلطة النقد الفلسطينية إلى بنك مركزي، وطرح عملة موحدة تتعامل بها المصارف العاملة في الدولة. في هذا السياق، تعملُ سلطة النقد الفلسطينية بموجب قانون سلطة النقد رقم (2) الصادر عن المجلس التشريعي الفلسطيني […]

الشفافية والحوكمة طريق الربح الحقيقي – العدد 470

إتحاد المصارف العربية إستشرف أزمة المصارف في لبنان: الشفافية والحوكمة طريق الربح الحقيقي فرضت التطورات المصرفية والمالية المتسارعة في لبنان، ضرورة الإسراع في إنقاذ القطاع المصرفي، وإستعادة الثقة بالقطاع، ولا سيما منذ تنفيذ العقوبات الأميركية على «جمّال ترست بنك» التي أدت إلى تصفيته فإقفاله، فضلاً عن قيام المودعين بسحب إيداعاتهم من المصارف اللبنانية، ما فاقم […]

الحوار المصرفي العربي – الأميركي في نيويورك.. أهدافه ونتائجه- العدد 466

الحوار المصرفي العربي – الأميركي في نيويورك.. أهدافه ونتائجه؟ تستمر «مبادرة حوار القطاع الخاص العربي – الأميركي» التي أطلقها إتحاد المصارف العربية بالتعاون مع وزارة الخزانة الأميركية، والبنك الإحتياطي الفدرالي الأميركي، في العام 2006، قائمة وضرورية، نظراً إلى أنها تتضمن حواراً بنّاءً بين القطاعين المصرفيين العربي – الأميركي، حول مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، إضافة […]

ما الذي تريده المصارف العربية لتفعيل الإنماء – العدد 469

ما الذي تريده المصارف العربية لتفعيل الإنماء الإقتصادي والإجتماعي في المنطقة العربية بعدما كرّس إتحاد المصارف العربية حضوره الفاعل والضروري في كل الأوساط المالية والمصرفية والإقتصادية عربياً ودولياً، كأحد أكثر المنظمات العربية تأثيراً وإلتصاقاً بمجتمعاتنا ومتابعة لشؤونها، ومحافظةَ على حقوقها في كل المحافل الدولية، يسعى الإتحاد من خلال مؤتمراته، ندواته، ملتقياته، ورش عمله، والإجتماعات التي […]

«إنعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي» – العدد 467

المؤتمر المصرفي العربي السنوي بدورته الـ 24 «إنعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي» درج إتحاد المصارف العربية على تنظيم مؤتمره المصرفي العربي السنوي في خريف كل سنة، كعلامة يُرسخها الإتحاد بالنسبة إلى القيادات المصرفية والمالية العربية والدولية، بأنه ملتقى لتبادل الخبرات بين المصرفيين الكبار والمتخصصين في الشؤون المصرفية والمالية، والإطلاع على آخر النظم والمعايير […]

بعد تكريس إتحاد المصارف العربية شراكته مع المؤسسات المالية العالمية ماذا وراء الحوار المصرفي العربي – الأميركي (بدورته التاسعة)؟ – العدد 468

بعد تكريس إتحاد المصارف العربية شراكته مع المؤسسات المالية العالمية ماذا وراء الحوار المصرفي العربي – الأميركي (بدورته التاسعة)؟ عندما أطلق إتحاد المصارف العربية في العام 2006 «مبادرة حوار القطاع الخاص العربي – الأميركي» بالتعاون مع وزارة الخزانة الأميركية، والبنك الإحتياطي الأميركي، كان موقناً أهمية هذه المبادرة لتعزيز القطاع المصرفي العربي حيال المحافل الدولية، وتفعيل […]

التنمية المستدامة مطلب عربي – دولي للنهوض ببلدان المنطقة ماذا عن إعمار البلدان المتضرِّرة؟

التنمية المستدامة مطلب عربي - دولي للنهوض ببلدان المنطقة ماذا عن إعمار البلدان المتضرِّرة؟ بحسب صندوق النقد العربي، حافظ القطاع المصرفي العربي، رغم التحديات والأخطار الإقليمية والدولية، على إستقراره وقدرته على تحمل الصدمات، (الموجودات المجمعة للقطاع بلغت نحو 3.47 تريليونات دولار في نهاية العام 2018، أي ما نسبته 130 % من الناتج الإجمالي للدول العربية)، في [...]

القمة المصرفية العربية الدولية لعام 2019

بلورة الحوارات المتوسطية العربية – الأوروبية من أجل منطقة إقتصادية أفضل ما أشد الحاجة في منطقتنا العربية إلى الحوار مع الآخر، الآخر الأوروبي، والآخر الأميركي.. ليس لأن ذلك الآخر أفضل منا وحسب، من حيث التقنيات المصرفية والتكنولوجيا المالية Fintech وغيرها التي توصل إليها حتى تاريخه، بل لأن قوة المنطقة العربية والتي تمتد من المحيط إلى [...]

ملاءة المصارف العربية تفوق إقتصادات بلدانها

العدد 461 ملاءةالمصارف العربية تفوق إقتصادات بلدانها كيف نستثمرالإنتاجية من أجل عالم عربي أفضل؟ عندما يلاحظ المتخصصون في الشؤون المصرفية والمالية، أن تقديرات الموجودات المجمَّعة للقطاع المصرفي العربي بلغت نحو 3.47 تريليونات دولار في نهاية العام 2018، أي بزيادة نحو 3.9 % عن نهاية العام 2017، وأصبحت تالياً تشكل نحو 130 % من حجم الناتج المحلي الإجمالي [...]

التنمية بين القضاء على الفساد والإصلاحات الإقتصادية والحوكمة

يتطلع إتحاد المصارف العربية، ومعه المنظمات الإقليمية والدولية مثل منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية OECD، إلى تحديد الحاجات التنموية لبلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والوسائل التي يُمكن من خلالها تحسين الحوار بين القطاعين العام والخاص حيال القضاء على الفساد ومظاهره ولا سيما في منطقتنا العربية. من هنا جاءت أهمية مشاركة إتحاد المصارف العربية أخيراً في [...]

الشمول المالي.. سلوك الطريق الصحيح نحو الحدّ من البطالة وإستراتيجية التنمية

الشمول المالي.. سلوك الطريق الصحيح
نحو الحدّ من البطالة وإستراتيجية التنمية

تطلعاتنا المصرفية العربية كبيرة يُواكبها برنامج حافل لنشاطات العام 2019

في بداية سنة 2019، كلنا أمل وثقة وعزيمة، وتطلعات مصرفية عربية كبيرة، بأن تحمل هذه السنة كل الخير والإزدهار، ولا سيما لبلداننا العربية عموماً والقطاع المصرفي العربي خصوصاً، في ظل إرتفاع حجم موجودات هذا القطاع بنسبة 1.6 % ليصل إلى 3.39 تريليونات دولار في نهاية النصف الأول من عام 2018، مقارنة بعام 2017، وقد أصبحت تشكل هذه الموجودات نحو 140 % من حجم الناتج المحلي الإجمالي العربي.

الرؤية المصرفية العربية.. بين أُفول 2018 وطموحات 2019

الرؤية المصرفية العربية.. بين أُفول 2018 وطموحات 2019

الأسبوع المالي والمصرفي في بيروت.. عرس المصارف والإقتصاد

يتطلع إتحاد المصارف العربية إلى القمة الإقتصادية العربية المقبلة التي ستعقد في لبنان مطلع العام المقبل 2019، والتي تشكل مزيداً من الإنجازات التي يقوم بها الإتحاد في سبيل النهوض بالمصارف العربية والتأكيد بأنها تلتزم المعايير العالمية وتتمتع بالسمعة الطيبة حيال المحافل الدولية وخصوصاً لجهة تعاملها مع المصارف المراسلة.

45 عاماً ومشعل إتحاد المصارف العربية مضاء

ليس مستغرباً، أنه بعد مرور 45 عاماً على تأسيس إتحاد المصارف العربية، المنظمة التي تأسست لحاجة إستشرفها القيّمون وكبار رجال العرب في القطاع المصرفي العربي، وضمت نخبة من المصرفيين وقادة الرأي في قطاع المال والأعمال، أثبتت جدواها وفعاليتها في المجتمع العربي، إذ كانت مسيرة مشرّفة تناوب على رئاسة مجلس إدارتها، وأمانتها العامة، رجال موثوقون حملوها إلى العالمية وصارت المرجعية المصرفية العربية والدولية.

مجموعة الإمتثال لمكافحة الجريمة المالية (MENA FCCG) ضرورة حتمية لمواكبة السمعة النظيفة لمصارفنا العربية

مجموعة الإمتثال لمكافحة الجريمة المالية (MENA FCCG) التي لي شرف رئاستها تعمل على تعزيز العلاقات المصرفية العربية الدولية، وتبحث في كيفية تطبيق القوانين المستجده المتعلقة بمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب

أبعد من القمة المصرفية العربية الدولية باريس 2018.. والتحديات التنفيذية

أبعد من القمة المصرفية العربية الدولية
باريس 2018.. والتحديات التنفيذية

الحوكمة الرشيدة في المصارف والمؤسسات المالية العربية.. حاجة أم ضرورة!

يسعى إتحاد المصارف العربية إلى بلورة مبادئ أساسية تتمثّل في الشفافية وحوكمة المؤسسات، وربط مؤشرات الإقتصاد الكلّي مع السلامة المصرفية لتحقيق إنضباط الأداء سواء بالأسواق المالية، أو بالمقدرة على التسويات المالية الداخلية والخارجية.

الأمن السيبراني Cyber Security

ومخاطر التكنولوجيا المالية Fintech على سلامة المصارف

القمة المصرفية العربية – الدولية لعام 2018 في باريس أية حوارات عربية – متوسطية.. وأية مبادرات منتظرة؟

يأتي إنعقاد القمة المصرفية العربية – الدولية لعام 2018 تحت عنوان: «الحوارات المصرفية المتوسطية» – Mediterranean Banking Dialogues التي يُنظمها إتحاد المصارف العربية برعاية رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون في العاصمة الفرنسية باريس، في حزيران / يونيو 2018، ليؤكد مدى حرصنا في الإتحاد على أهمية إنشاء منطقة عربية – أوروبية متوسطية للتعاون المالي والمصرفي، حيث ستشمل القمة الدول العربية المحيطة بالبحر المتوسط، وستجمع الوزراء المتخصصين ومحافظي البنوك المركزية، والقادة المصرفيين، وصنّاع القرار، وممثلي القطاعين العام والخاص من مختلف الدول المعنية، بغية التشاور حول القضايا التي تهم المجتمع المصرفي والإقتصادي العربي والدولي.

بين تطبيق المعايير الدولية ومكافحة القرصنة الإلكترونية تحديات.. ومعوقات..

يتطرق المعيار الدولي للتقارير المالية IFRS 9 إلى موضوع تكوين مؤونات مقابل خسائر متوقّعة (Forward Looking Approach)

الصيرفة والتكنولوجيا المالية Fintech

ثورة عالمية في وجه الخدمات التقليدية

التكنولوجيا الرقمية بين مكافحة الجريمة المالية

وتطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة من أجل إقتصاد أفضل

تطلعات المصارف العربية في 2018

نحو المزيد من النمو وإتباع المعايير الدولية

المصارف العربية نحو مواجهة التحديات الإقتصادية وبلورة إعادة الإعمار

حقق إنعقاد المؤتمر المصرفي العربي السنوي لعام 2017 في دورته الثالثة والعشرين، (خريف 2017)، تحت عنوان: «توأمة الإعمار والتنمية: معاً لمواجهة التحديات الإقتصادية»،

المصارف العربية رافعة إقتصادية لبلادها وحاجتها ضرورية للتمويل

لا شك في أن دخول 88 مصرفاً عربياً لائحة أكبر 1000 مصرف في العالم، بحسب رأس المال الأساسي لعام 2016، (في مقابل 86 مصرفاً عام 2015)، يؤكد إستمرار النمو في القطاع المصرفي العربي عالمياً، حيث بلغ مجموع رأس المال الأساسي نحو 303.7 مليارات دولار

توأمة الإعمار والتنمية: معاً لمواجهة التحديات الاقتصادية

يأتي إنعقاد المؤتمر المصرفي العربي السنوي لعام 2017، في دورته الـ 23 في العاصمة اللبنانية بيروت، بعنوان: «توأمة الإعمار والتنمية: معاً لمواجهة التحديات الاقتصادية»

الشمول المالي.. إستراتيجية مصرفية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

إذا كانت غايتنا المصرفية العربية العليا، في إتحاد المصارف العربية، تشكيل «اللوبي العربي الدولي» من أجل تعاون مصرفي أفضل

«تجنب المخاطر» أكثر من حاجة عربية وأبعد من البنوك المراسلة

من الطبيعي أن يأتي إنعقاد مؤتمر الحوار المصرفي العربي – الأميركي حول البنوك المراسلة PSD 2017 في مقر البنك المركزي الفدرالي الأميركي – نيويورك من تنظيم إتحاد المصارف العربية

متانة إقتصاداتنا العربية تنبع من صلابة قطاعنا المصرفي

لا تزال تطغى على واقع منطقتنا العربية في هذه المرحلة، «أجواء» الحروب والنزاعات والآثار المدمِّرة للإقتصادات العربية والبنى التحتية، إضافة إلى مسألة البطالة التي تتفاقم يوماً بعد يوم، وقضية تبييض الأموال وتمويل الإرهاب والجرائم المالية على نحو واسع، وكثرة القوانين والتشريعات الصادرة من الجهات الرقابية الأميركية والأوروبية، في ظل الآفاق غير الواضحة المعالم حتى الآن.

مكافحة تمويل الإرهاب والفساد والعلاقة مع البنوك المراسلة

على هامش إجتماعات صندوق النقد الدولي، ينعقــد مؤتمر الحــوار المصرفي العربي – الأميركي حول البنوك المراسلة PSD 2017 في مقر البنك المركزي الفدرالي الأميركي، نيويورك، بالولايات المتحدة الأميركية

إعادة الإعمار.. مطلب عربي ودولي وحاجة إقتصادية وإجتماعية ملحة

يستعد الوطن العربي لمرحلة ورشة إعادة الإعمار التي باتت الركيزة الأساسية هذه الأيام للنهوض من التراجع الإقتصادي والإجتماعي..

الإستقرار المالي حاجة إقتصادية مصرية.. وعربية أيضاً

يُعتبر موضوع المحافظة على الإستقرار المالي في أي بلد من البلدان في العالم، ولا سيما في بلداننا العربية، هدفاً متزايد الأهمية لدى صُنّاع السياسات الإقتصادية، إذ يحكم كفاءة أداء النظام المالي، مدى ترابط وسلامة مكوناته الأساسية. لذا فإن حدوث اضطراب في أحد هذه العناصر من شأنه أن يُضعف الإستقرار في هذا النظام المالي بأكمله.

تمويل إعادة الإعمار.. التحولات العربية والفرص السانحة

بداية لا بد من أن نتوقف عند ماهية الزيارات المكثفة للوفود الصينية للبنان

القطاع المصرفي العراقي نحو التعافي

ليس سراً، أن القطاع المصرفي العراقي استطاع النهوض من كبوة الحروب التي شهدها العراق ما قبل عام 2003

ما ننتظره من المؤتمر المصرفي العربي لعام 2017 في الأردن؟

ليس سراً، أن المنطقة العربية لا تزال مأزومة نتيجة الإضطرابات المتلاحقة والتي تعيث فساداً ببلداننا العربية، فتُعوّق نمو شعوبها وتقضي على أحلامهم، بل تقض مضاجعهم وتُقلقهم على المصير. بناء عليه

السودان.. ما بعد رفع العقوبات!

ثمة نوعان من العقوبات الأميركية التي استهدفت السودان مؤخراً

التنمية المستدامة في المنطقة العربية.. ليست مستحيلة

بدأ رسمياً في أول كانون الثاني/يناير 2016، نفاذ أهداف التنمية المستدامة الـ17 لخطة التنمية المستدامة 2030

إستراتيجيتنا المصرفية العربية في 2017: إستكمال بناء الثقة

تخلص المؤتمرات والندوات والمنتديات المصرفية التي ينظمها إتحاد المصارف العربية عادة في العاصمة اللبنانية بيروت كما في البلدان العربية، الأوروبية والأميركية، إلى إصدار توصيات مفادها:

إحياء الدور المصرفي العربي من بيروت إلى واشنطن

فرضت الأزمة المالية العالمية (2007 – 2008) مفاهيم مصرفية ومالية جديدة

«اللوبي العربي» ضرورة للدفاع عن مصالحنا المصرفية العربية عالمياً

لا شك في أن اتحاد المصارف العربية رسم أخيراً، استراتيجية واضحة

مصمِّمون على الريادة المصرفية العالمية:

10 مصارف لبنانية بين أكبر ألف مصرف في العالم

الحوار المصرفي العربي – الأوروبي:

مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب يحققان التنمية الشاملة

البيئة تضغط على الاقتصادات ومخاطرها تتحدى الأنظمة

من الطبيعي أن يكون لأثر التغيُّر المناخي على الصيرفة والخدمات المالية

موسوعة التشريعات المصرفية لمواكبة التحديات وتعزيز الإنجازات

يقوم إتحاد المصارف العربية بتفعيل نشاطاته المصرفية والمالية حيال تعزيز التعامل في ما بين المصارف العربية، لذا أطلق عدداً من المنتجات المهمة في نهاية العام 2015

مواجهة التحديات بتفعيل دور المصارف العربية عالمياً

لا يُخفى على أحد في الوطن العربي، كما في دول القرار وفي أروقة الأمم المتحدة ولا سيما في مجلس الأمن الدولي

مسيرة إتحاد المصارف العربية.. وضوح الرؤى وتحديات النجاح

يواصل إتحاد المصارف العربية مسيرته الجادة في خدمة المصارف العربية الأعضاء وبالتعاون مع المؤسسات المالية والمصرفية والتشريعية المعنية عربياً ودولياً

مثلث النمو: الشمول المالي..التنمية الإجتماعية..تمويل المشروعات

ليس جديداً الموضوع المطروح في هذا الوقت تحديداً: الشمول المالي، التنمية الإجتماعية وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر

ما مدى تأثير أي قرار أميركي على المصارف العربية؟

ينظم إتحاد المصارف العربية المؤتمر المصرفي العربي – الدولي في 18 نيسان/أبريل 2016 في نيويورك ويستضيفه البنك الإحتياطي الفيدرالي الأميركي بدعم من وزارة الخزانة الأميركية

إستراتيجيتنا المصرفية العربية..مزيد من الإنفتاح وإتباع المعايير الدولية

لاشك في أن القطاع المصرفي العربي، حقق أداءً جيداً حتى الفصل الثالث من عام 2015، بحسب البيانات الصادرة عن المصارف العربية والبنوك المركزية العربية، إذ تُفيد تقديرات إتحاد المصارف العربية، أن متوسط نسبة نمو موجودات القطاع المصرفي العربي بلغ حتى نهاية أيلول – سبتمبر 2015، نحو 7 %، لتتخطّى الموجودات المجمّعة عتبة 3.3 تريليونات دولار. علماً أن التراجع الكبير في أسعار النفط لم يُمثل أي مشكلة «نظامية» حيال مصارف الخليج، بدليل استمرارها في تحقيق نسب نمو إيجابية، وخصوصاً إذا علمنا أن أحد الأسباب الرئيسية لهذا الأمر هو إستمرار حكومات تلك الدول بضخّ السيولة في الأسواق، معتمدة في ذلك على الاحتياطات المالية الضخمة التي راكمتها خلال الأعوام الماضية، والإستمرار في تمويل المشاريع الاستثمارية ومشاريع البنية التحتية.

ما ينتظره القطاع المصرفي العربي في 2016

يتركز إهتمام القطاع المصرفي العربي في سنة 2016 على إستكمال ما أفل عليه عام 2015، ولا سيما حول مكافحة عمليات تبييض الأموال ومكافحة الإرهاب.

هل سيخدم قانون «غاتكا» النظام الضريبي الأوروبي؟

ثمة توجه دولي لعولمة قانون الإمتثال الضريبي على الحسابات الخارجية للأميركيين «فاتكا» FATCA

مبادرات إتحاد المصارف العربية.. ومؤتمر بيروت السنوي 2015

لا شك في أن المبادرات المتعددة التي أطلقها إتحاد المصارف العربية أخيراً، خوّلته في فترة زمنية قياسية، أن يكون في مواقع القرار المصرفي العالمي، بدءاً من مبادرة الحوار المصرفي العربي- الأوروبي حول «تجفيف منابع تمويل الإرهاب والتصدي لعمليات غسل الأموال»

لمن الحصّة الأكبر من الكعكة الإيرانية؟

قبل توقيع الإتفاق النووي الإيراني بين طهران والدول العظمى في فيينا، كانت جهود الشركات الغربية والإقليمية والدول الكبرى منصبّة للحصول على حصة من الكعكة الإيرانية التي وصفت بالكبيرة جداً.

مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب .. ومواصلة بناء الإقتصادات

ليس سرَّاً، أنَّ اتحاد المصارف العربية منخرط بقوة في الحملة العالمية ضد تمويل الارهاب وتبييض الأموال كشريك استراتيجي ومؤثر في هذه العملية.

المصارف العربية تُطبّق أعلى المعايير لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب

يأخذ موضوع مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب حيّزاً بالغ الأهمية على المستويين الإقليمي والعالمي في الآونة الأخيرة،

الشخصية المصرفية العربية.. تحية تقدير للمصرفيين العرب

لا يزال دور المملكة العربية السعودية الرائد عربياً وإقليمياً ودولياً، يُشكل عامل استقرار في المنطقة، ورسالة اطمئنان لاقتصاد مزدهر

مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.. أولويات استراتيجية

تظهر إلى الواجهة وبشكل ملح معالجة موضوع مكافحة تمويل الإرهاب وبشكل عام الجريمة المنظمة بأشكالها المختلفة

مصارفنا العربية تلتزم المعايير المصرفية السليمة

ينبغي التأكيد، أولا وأخيراً، بأن مصارفنا العربية، تلتزم المعايير المصرفية السليمة، وتتقيَّد تماماً بالقرارات الدولية والقوانين والتشريعات الدولية، وهي من أكثر المصارف تقيُّداً بالقوانين والأنظمة العالمية المطبقة، ولديها من الخبراء ما يكفي لتعزيز نشاطاتها في مكافحة آفة تبييض الاموال.

المؤتمر المصرفي العربي لعام 2015 «التمويل من أجل التنمية»

لا في أنه منذ بدء التحولات في منطقتنا العربية، ركّز اتحاد المصارف العربية في مؤتمراته ومنتدياته العربية والدولية، على تشخيص التحديات التي تواجه اقتصادات دول المنطقة وما تعانية من بطء

ما هي التوقعات العربية من قمة مجموعة العشرين برئاسة تركيا؟

من المعلوم، أن اتحاد المصارف العربية ينظم بالتعاون مع جمعية المصارف التركية في اسطنبول

مبادرات ريادية لاتحاد المصارف العربية في 2015

ثمة ملامح استراتيجية يسلكها القطاع المصرفي العربي في الوقت الراهن في سبيل التطوير والإصلاح

استراتيجيتنا المصرفية العربية لسنة 2015

كشف مصرفيون خليجيون أن الموعد المرجح لاعتماد منظومة موحدة لتبادل المعلومات الائتمانية في دول مجلس التعاون الخليجي، سيكون سنة 2015. علماً أن تبادل المعلومات التي تخص بيانات كل شركة أو فرد مقترض في دول الخليج وتشاركها بين الدول، هو أمر سهل لكنه يتطلب تعديل بعض التشريعات.

أكثر من 20 مليون عربي عاطل عن العمل والأزمة مستمرّة

يُحاول القطاع المصرفي العربي منذ أكثر من ثلاثة أعوام أن يحافظ على تماسكه، بعدما شهدت بلدان عربية كثيرة تراجعاً كارثياً في العديد من قطاعاتها الاقتصادية الأساسية.

المصارف العربية تلتزم المعايير الدولية

شكل انعقاد مؤتمر الحوار المصرفي العربي – الأميركي بالتعاون مع جهات دولية، خلال يومي 14 تشرين الاول/أكتوبر و15 منه 2014 في نيويورك

دعم المشروعات الانتاجية الشبابية طريق إلى المستقبل

تعتبر المشروعات الصغيرة والمتوسطة اليوم أكثر من أي يوم مضى من أهم دعائم عملية التنمية الإقتصادية والإجتماعية في الدول المتقدمة والنامية على حدّ سواء

مؤتمر مصرفي عربي أميركي ولقاءات مع الخزانة الأميركية

اتحـاد المصارف العربية يوطد العلاقات العربية الأميركية لتسهيل تبادل الأفكار وحــل الإشكاليات

قانون الفاتكا والمصارف العربية

ابتداءً من أول شهر تموز/ يوليو 2014، بدأت أميركا تطبيق مجموعة متكاملة من الوسائل القانونية الجديدة للتصدي للتهرّب الضريبي تسمح لها بتخطي السرية المصرفية في المراكز المالية الكبرى في العالم

المشاريع الصغرى والمتوسطة تنتظر الدعم المصرفي الفاعل

تستشري البطالة في معظم ما اصطلح على تسميته بلدان الربيع العربي، فكيف السبيل إلى حل ناجع يخفف من حدتها وتالياً وقف هجرة الادمغة وذوي الكفاءات العالية في مقابل إنعاش المشاريع الاقتصادية التي تساهم في تحويل بلداننا العربية غير النفطية من أقل نمواً إلى نامية، كي لا نقول متطورة؟

أمانة الجامعة العربية تبنّت «المفوضية المصرفية»

المشروع من أولوياتنا
ويحفظ الحضور المناسب للمنطقة في العالم

سياسات النهوض بالاقتصادات العربية.. رهانات على المقومات القومية وسام حسن فتوح الأمين العام

لا يزال موضوع إنقاذ الاقتصادات على المستوى العربي الشغل الشاغل للخبراء والمسؤولين المعنيين، وذلك منذ سنوات إندلاع المتغير السياسي والأمني في عدد من الدول العربية التي وحتى الساعة لم تستقر الأوضاع فيها، كما وأن الاضطرابات الحاصلة فيها قد تركت آثارها أيضاًعلى البلدان المجاورة ما عكس تأزماً على مجمل المنطقة العربية مع إستثناء منطقة الخليج العربي.

فتوح: المصارف العربية حققت نمواً جيداً

رأى الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح أن ما تشهده بعض الدول العربية من تحولات ترك أثراً سلبياً على النمو الاقتصادي في المنطقة الذي انخفض من 3.9 في المئة عام 2012 إلى 3.3 في المئة عام 2013، وتوقع استمرار هذا الانخفاض إذا استمرت الأوضاع السلبية السائدة.

ربيع اقتصادي أم شتاء قارس؟

قدّر خبير اقتصادي الخسائر الناجمة عن حالة «عدم الاستقرار» في المنطقة العربية بحوالي 800 مليار دولار، فضلاً عن تراجع الاستثمارات الخارجية خلال العام الماضي فقط بنسبة 6 % بحسب الأرقام المتوافرة.

وسام فتوح: خلق فرص عمل جديدة ومكافحة بطالة الشباب واجب المؤسسات العربية جمعاء

فيما تستمر الأوضاع السياسية والعسكرية والامنية في معظم العالم العربي باستثناء منطقة الخليج تعاني التقلّب والتدهور، فإن المسار الاقتصادي والتنموي العربي ينذر بأخطار كبيرة على المدى الأبعد مع تراجع الاستثمارات وفرص العمل، وهو ما يستدعي خطة عربية طويلة الأمد تضع نصب عين المؤسسات الرسمية والخاصة أهدافاً طرحت أثناء أعمال اللقاء الخاص الذي نظمته مؤسّسة الفكر العربي لفريق خبراء «خارطة الطريق لخطة الـ 80 مليون فرصة عمل»

الأمين العام في عدد كانون الأول

بعد انتهاء زيارة العمل الرسمية التي قمنا بها مع رئيس مجلس الإدارة محمد كمال الدين بركات الى كل من دولة قطر وسلطنة عُمان، حيث التقينا وزير المالية القطري علي العمادي ومحافظ المصرف المركزي عبد الله بن سعود آل ثاني والرئيس التنفيذي لبنك قطر الوطني وعضو مجلس ادارة اتحادالمصارف العربية علي الكواري

كلمة الأمين العام في الؤتمر المصرفي العربي السنوي 2013

في الذكرى الــ 40 لتأسيس اتحاد المصارف العربية نشكر فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان على رعايته أعمال المؤتمر السنوي لاتحاد المصارف العربية في بيروت إيماناً منه بدور الإتحاد الذي كرّس جهوده منذ 40 سنة للنهوض بالصناعة المصرفية العربية وصولاً بها إلى المستويات والمعايير العالمية ومشاركته الفاعلة مع الهيئات الرقابية المصرفية على المستويات العربية والإقليمية والدولية.